أوبنتو تاتش هل نقول وداعاً للأندرويد وiOS !

إتفاقية التصميم و التعامل مع إنتر تو شوب :

7375bc9fa928282df8c7d9ce356e9724

قتل شخصين وجرح 6 في هجوم قام به مسلحون مجهولون على معسكر الأمن المركزي بأحراش مدينة رفح المصرية على الحدود مع قطاع غزة بحسب وكالة “رويترز”، وقال شهود عيان إن المسلحين استمر إطلاقهم للنيران على المعسكر لمدة 10 دقائق، وبدورها ردَّت القوات المكلفة بالحراسة عليهم ولاذوا بالفرار.

وقالت وكالة “فرانس برس” نقلاً عن مصادر أمنية أن المسلحين استخدموا الأسلحة الثقيلة في قصف المواقع التابع للشرطة.

وكان المعسكر تعرّض الجمعة الماضي إلى هجوم مماثل استعملت فيه مدافع هاون و”آر بي جي” ورشاشات، ما دفع السلطات المصرية إلى اتخاذ قرار بإغلاق معبر رفح، وكان من المفترض أن يتم إعادة فتحه الأربعاء بمناسبة حلول شهر رمضان الكريم.

وتحدث الصحافي أحمد أبودراع من رفح لـ”العربية” وقال إن هذه هي المرة الثالثة التي يتم استهداف معسكر الأمن المركزي منذ 30 يونيو حتى اليوم من قبل مسلحين مجهولين أطلقوا قذائف الآر بي جي والهاون”.

وأضاف أن “طائرات الأباتشي تحلق فوق مدينة رفح ومعسكر الأمن المركزي لرصد وملاحقة الجناة الذين لاذوا بالفرار”.

أنصار مرسي وراء الهجمات

وتعليقاً على تهديد القيادي في جماعة الإخوان د. محمد البلتاجي باستمرار الاعتداء في تلك المنطقة حتى يعود الرئيس المعزول محمد مرسي، قال أبودراع: “منذ 30 يونيو تم استهداف أكثر من 15 كميناً للجيش والشرطة، بالإضافة الى استهداف المعسكر للمرة الثالثة، وهذا يدل على أن العنف ظهر بعد عزل مرسي”، مضيفاً ” كل الدلائل تشير الى أن أنصار مرسي هم من وراء الهجمات، بحسب ما قاله البلتاجي”.

وكشف أبودراع أن هناك معلومات مؤكدة عن جهاديين يخططون للقيام بعملية إرهابية رداً على الأحداث التي حصلت أمام دار الحرس الجمهوري.

  • كل الدلائل تشير الى أن أنصار مرسي هم من وراء الهجمات
  •  جهاديين يخططون للقيام بعملية إرهابية رداً على الأحداث
  •  الاعتداء في تلك المنطقة حتى يعود الرئيس المعزول
  • تحلق فوق مدينة رفح ومعسكر الأمن المركزي
  • وتعليقاً على تهديد القيادي في جماعة الإخوان د. محمد البلتاجي
  • ظهر بعد عزل مرسي”، مضيفاً ” كل الدلائل تشير الى أن

وبشأن فتح معبر رفح الذي من المقرر أن يتم فتحه صباح اليوم قال أبودراع: “حتى الآن لم تصدر أي قرارات تلغي فتح المعبر او تغيير مواعيد فتحه”.

يُذكر أن معسكر الأمن المركزي يقع في مدينة رفح الحدودية بين مصر وقطاع غزة على ساحل البحر الأبيض المتوسط ويضم أفراد الأمن المركزي الذين يسيرون على الحدود بين غزة ومصر وإسرائيل ومصر.